31 Aug

تُعد زراعة الأسنان واحدة من أعظم الطفرات في طب الأسنان؛ حيث وفرت بديلاً دائماً للأسنان المفقودة ، فلست مضطراً لاستكمال حياتك بدون أسنان بعد فقدان أسنانك الدائمة، ونظراً لأهميتها الشديدة فقد ظهرت العديد من التقنيات المستخدمة لزراعة الأسنان، ومنها عملية زراعة الأسنان الفورية، والتي يمكن اعتبارها طفرة أخرى في هذا المجال، ففي خلال عدة دقائق يمكنك الحصول على أسنان دائمة خلال جلسة واحدة.

  • فما هي زراعة الأسنان الفورية؟
  • وكيف يتم إجراؤها؟
  • ومن هم المرشحون لهذه العملية؟
  • وما أهم الفروق بينها وبين زراعة الأسنان التقليدية؟

كل هذه التفاصيل وأكثر سنتعرف عليها خلال هذه المقالة:


ما هي زراعة الأسنان الفورية؟

أتت فكرة زراعة الأسنان التقليدية أو المعتادة في البداية من حرص طبيب الأسنان على تقديم العلاج دون أقل خسائر ممكنة، وحيث أن الاسنان الدائمة لا تتجدد مرةً أخرى فكان من الصعب استبدالها بشكلٍ طبيعي بعد انكسار أحدها أو سقوطه لأي سبب أو نخره تماماً حتى يصبح وجوده في الفم خطيراً ومؤلماً لأقصى درجة.

لكن التخلص من سنٍ أو مجموعة أسنانٍ مع التقدم في العمر دون بديلٍ ليس أمراً عملياً ويسبب تشوهاً في الفم وعظام الفك وخللاً وظيفياً كبيراًمع الوقت ، ومن هنا ظهرت تقنية زراعة الأسنان الفورية واستمرت في الطب لما يقارب النصف قرنٍ حالياً، ثم بدأ الطب بتطويرها وأخذ فوائدها والابتعاد عن عيوبها وأوجه القصور فيها.

ظهرت حديثاً زراعة الأسنان الفورية ونالت رواجاً واسعاً واستحساناً من الأطباء والأشخاص المحتاجين لها، وزراعة الأسنان تقتصر فكرتها على أنها زراعةٌ مبكرةٌ للأسنان الجديدة أو الصناعية في نفس الجلسة التي تُخلع فيها الأسنان المعطوبة، يتبع ذلك تخطيطاً طبياً دقيقاً وفحصاً وتجهيزاً كاملاً لضمان نجاح عملية زراعة الأسنان والتي ستجعلك تخرج من العيادة بأسنانٍ أجمل من التي دخلت بها منذ ساعتين.

لا توفر زراعة الأسنان الفورية حلاً وظيفياً سحرياً ولا يعني خروجك بأسنانٍ جميلةٍ وصفوفٍ منتظمةٍ أنك حصلت على أسنان جديدة ستقوم بوظيفة أسنانك القديمة في التو والحال، بل سيعطيك الطبيب عدداً من التعليمات التي يجب اتباعها لإعطاء السن الجديد فرصةً للتعافي والاستقرار في الفم. وحسب كلام بعض الأطباء فإن احتمالات نجاح هذه العملية عالية إذا تمت بالطرق الصحيحة.

زراعة الأسنان الفورية أم زراعة الأسنان التقليدية

الفرق بين زراعة الأسنان التقليدية وزراعة الاسنان الفورية هو ان تنطوي عملية زراعة الأسنان التقليدية على العديد من الخطوات والعمليات ووقتٍ طويلٍ للانتظار والتعافي وعددٍ أكبر من زيارات الطبيب وعدة أشهرٍ من المظهر الذي لا يحبه البعض بتلك الفجوات المظلمة في صفوف الأسنان، كما أن ترك مكان السن فارغاً لعدة أشهر يؤثر على عظام اللثة والفك ويجعلها تنكمش وتقل قوتها وكثافتها ما يؤثر على تركيب الأسنان بعد ذلك.

أما بالنسبة لعملية زراعة الأسنان الفورية  فإننا نجد عدداً من المميزات التي تفوق عملية زراعة الأسنان التقليدية ونوضح لكم الفرق بين زراعة الأسنان الفورية وزراعة الأسنان التقليدية فيما يلي:

  • تركيب فوري للسن الجديد ليبدو فمك أجمل مما كان عليه ويوفر عليك عناء قضاء أشهرٍ تتجنب الضحك والابتسام لتخفي فجوات أسنانك المفقودة.
  • اختصار عمليتين جراحيتين أو أكثر في عمليةٍ واحدة تجنبك أيضاً مشقة ترك فجوة السنّ تعافى أو تقطيبها.
  • الحفاظ على أنسجة اللثة وسلامة العظام.
  • ألمٌ أقل، وقت تعافي أقل، تكلفةٌ أقل، نتائج أسرع.

المرشحون لتقنية زراعة الأسنان الفورية

من المهم التنويه إلى واقع حداثة زراعة الأسنان الفورية كتقنيةٍ طبية وأنها بحاجةٍ إلى اختيارٍ دقيقٍ لكلٍ من الطبيب والمرشح لتلقي عملية الزراعة الفورية ، فهنالك العديد من الحالات التي تُرفض فيها تقنية الزراعة الفورية  فوراً ودون إعادة تفكير مثل وجود عدوى عميقة في الفم ناتجة عن السن أو الضرس النخر الذي خُلع.

أو وجود مشكلة أو حالة مرَضية مقلقة في الفم بشكلٍ عام وهو ما سيودي بعملية تركيب الأسنان بأكملها بالفشل لأن تلك الحالات تحتاج إلى الرعاية الطبية والعلاج فوراً دون تأخير قبل أن تتفاقم وقبل أن نقبل على تحميل الفم فوق طاقته بمُدخلٍ صناعيٍ جديد، وبشكلٍ عامٍ يمكن حصر العوامل التي يتحدد مرشحو عملية الزراعة الفورية على أساسها في:

  • كثافة العظام وقوتها ومدى احتمالها لزرعٍ فوريٍ وتأقلمها معه، ففي حالة ضعف العظام غالباً ما يبدأ الطبيب بخطوة زراعة العظام أولاً وتركها عدة أشهر للتعافي قبل الإقبال على زراعة الأسنان.
  • ثبوتية جذور الأسنان المزروعة أو أساساتها في الفك.
  • نوعية اللثة وشكلها والتي غالباً ما تصبح عقبةً أو مانعاً في حالة كونها غير منتظمة أو غير متساوية.
  • نوع الأسنان المزروعة وشكلها وحجمها.
  • العامل الأخير يتوقف عليك أنت بمعنى شكل فمك وطبيعة حركة فكك ومضغك وعاداتك الخاصة.

كما يقول بعض الأطباء ذوي الخبرة في تركيب الأسنان الفورية أنه بعد الاعتناء بكل تلك العوامل فإن نسبة نجاح عملية الزراعة الفورية يمكن أن تفوق العملية التقليدية، إلا أن بعضهم يرى أن نسبة قبول الشخص وفقاً للشروط السابق ذكرها والتي يُشترط تحقيقها لنجاح العملية لا يتعدى 15% من الحالات، حتى أن بعضهم يبدأ العملية بنية زراعة السن لكنه يضع في حسبانه تغير المجريات واحتمالية تأجيلها لأي طارئٍ طبيٍ يحدث.


قبل زراعة الأسنان الفورية

أول ما سيحدث هو ذهابك للطبيب بسبب مشكلةٍ في أحد أسنانك أو ضروسك وهو ما قد يستدعي خلعه والتخلص منه، عندها سيفحص الطبيب أسنانك جيداً ويستخدم أشعةً ثنائية وثلاثية الأبعاد للفك والأسنان قبل أن يحدد مشكلتك ويعطيك خيارات العلاج الممكنة لك.

سيضع طبيبك أو الفريق القائم على رعايتك خطةً علاجيةً مناسبةً لك بعد النظر إلى حالتك الصحية بشكلٍ عام ومراجعة أية عقاقير تتناولها، وبعدها سيصف لك مجموعةً من المضادات الحيوية، والمسكنات، والمهدئات، ومضادات الالتهاب، وغسول الفم و يرشدك إلى كيفية استخدامها  قبل العملية.

 

خطوات عملية زراعة الأسنان الفورية

قد يقول بعض الأطباء أن العملية غير مؤلمة أو أقل ألماً إلا أن ذلك لا ينكر الحاجة إلى استخدام مخدرٍ موضعيٍ . تبدأ العملية بانتزاع السن المنخور أو المكسور برفق وبأقل ضررٍ ممكنٍ للفك والأنسجة المحيطة، ومن ثم فحص مكان السن المخلوع و تنظيفه وتعقيمه.

بعدها يزرع الطبيب أساس السن الجديد في عظم الفك بقوة دورانٍ كبيرة تضمن ثبات الأساس الجديد وبالتالي ثبات السن بعد ذلك بقية العمر، وعندها يتمكن الطبيب من تركيب تاجٍ أو غطاءٍ أو وجهٍ مؤقتٍ للسن فوق ذلك الأساس. قد يكون الأساس غير ثابتٍ تماماً وبالتالي يلجأ الطبيب عندها لجسرٍ من الأسنان وهي رؤوس أسنانٍ صناعية متصلة ببعضها توضع على المنطقة المصابة كلها.

غالباً ما يحتاج الفك إلى زراعة بعض العظام حول الأساس في عملية زراعة الأسنان الفورية وذلك لضمان ثبوتية الأساس ولحشو أية فراغاتٍ موجودة بينه وبين عظم الفك وتغطيتها بعد ذلك بغشاءٍ حيويٍ يحميها ويحفز نمو العظام وارتباطها بالأساس.

غالباً ما يكون تاج أو رأس السن المزروع ذلك مؤقتاً وأصغر من حجم أسنانك الطبيعي لعدة أسباب، أولاً لأن تركيب رأسٍ دائمٍ يشكل حملاً وضغطاً كبيراً على الأساس الذي يحاول التأقلم والعظام والأنسجة التي تحاول التعافي، ويكون صغيراً لكي لا يضغط على الأسنان المقابلة له وبالتالي يؤذي الأساس الضعيف. لا تستغرق العملية بأكملها أكثر من ساعة بعدها تصبح قادراً على العودة لبيتك.


بعد زراعة الأسنان الفورية

يمكن زراعة الأسنان الفورية لأكثر من سنٍ واحدٍ بل أحياناً تُجرى هذه العملية لصفٍ كاملٍ من الأسنان وهو الذي حقق نجاحاً مبهراً وفقاً للعديد من خبراء الأسنان. بعد الانتهاء من العملية وبرغم جمال مظهر فمك إلا أن ذلك لا يمنع الانتظام على الأدوية والمضادات الحيوية التي كتبها لك الطبيب واتباع إرشاداته.

وأهم عاملٍ لنجاح العملية هو الانتظام على نظامٍ غذائيٍ من السوائل والأطعمة اللينة التي لا تحتاج إلى المضغ خلال فترة الشفاء التي تتراوح ما بين 3 و 6 أشهر حتى تستعيد أسنانك القوة الكافية للمضغ وتحمل الضغط. ولا علاقة لكثافة عظامك أو ثبوتية أسنانك بذلك فالأسنان تصبح أضعف وأضعف في أول شهرٍ أو شهرين قبل أن تبدأ باستعادة قوتها مرةً أخرى والتأقلم مع العوامل الجديدة.

يمكنك العودة للطبيب بعد مرور عدة أشهر أو في الوقت الذي سيحدده هو لك لخلع تاج الأسنان أو جسر الأسنان المؤقت وتركيب تاجٍ جديدٍ دائم.


عيوب زراعة الأسنان الفورية

في الواقع فاقت مميزات زراعة الأسنان الفورية عيوبها فبعيداً عن كونها واحدةً من أسرع وأجمل تقنيات تجميل الأسنان وحلاً رائعاً لواحدٍ من كوابيس كل من فقدوا أسنانهم أو اضطروا لخلعها فهي عملية ناجحة وإن تمت بالطريقة الصحيحة وعلى يد طبيبٍ خبيرٍ ومتمكن تكاد تصبح بلا عيوب.

إلا أن هناك بعض العيوب لزراعة الأسنان تظهر جليةً في حالة عدم خبرة الطبيب وإجراء العملية بالشكل الخاطئ عندها قد تصبح مشكلةً جسيمةً في عظام الفك وقد تؤدي إلى مشاكل كنت أنت في غنى عنها من البداية.

أسعار زراعة الأسنان الفورية

تتفاوت أسعار زراعة الأسنان الفورية من بلد لآخر وفي نفس البلد حتى من طبيب لطبيب وذلك لوجود عوامل تؤثر على سعر زراعة الأسنان بشكل عام نذكر منها الأهم: 

  • العلامة التجارية أو الشركة المصنعة للأدوات المستخدمة في العملية.
  • خبرة طبيب الأسنان الجراح ودرجة شهرته تبعا لمعدل نجاح عملياته ورضى المرضى.
  • الإجراءات الأولية المستخدمة في التشخيص مثل الأشعة السينية والتصوير المقطعي إذا استوجبت الحالة.
  • أحيانا تحتاج الحالة إجراءات مكملة مثل رفع الجيوب الأنفية أو تطعيم العظام. 
  • البلد الذي تعيش فيه حيث تتفاوت التكلفة من مكان لآخر.


ربما تجد أن زراعة الأسنان هى اختيار مكلف للعلاج ولكن يجب معرفة أن التكلفة هي مقابل مهارة الطبيب في إجراء جراحي معقد ومعدلات النجاح العالية لزراعة الأسنان، بالاضافة إلى عنصر الاستدامة والعمر الطويل حيث تستمر على الأقل 10 سنوات وحتى 20 سنة بالمقارنة مع البدائل العلاجية المؤقتة الأقل عمرا واستدامة.


تجربتي مع زراعة الأسنان الفورية

تقول إحدى السيدات ” كانت تجربتي مع زراعة الأسنان الفورية رائعة” فبعد تعرض أسنانها الأمامية للكسر نتيجة التعرض لحادث أُصيبت بخيبة الأمل، وعند ذهابها لطبيب الأسنان أوضح أنه يمكن استخدام تركيبات الأسنان للتغلب على المشكلة، لكن يجب عمل أشعة سينية للتأكد من مدى قوة الجذور.

وبعد عمل الأشعة اتضح عدم قدرة الجذور على تحمل تركيبات الأسنان، لذا نصحها الطبيب بزراعة الأسنان، ونظراً لضيق الوقت لديها ولحساسية موضع الأسنان فقد فضلت زراعة الأسنان الفورية، وقد تمت العملية بأكملها خلال ساعتين، وبعدها حصلت على أسنان تشبه الطبيعية تماماً، وقد كان الأمر غريباً في البداية، لكن بعد فترة ومع الاستماع إلى أوامر الطبيب فقد أصبح الأمر طبيعياً.

نحن في عيادات ڤي دنتي على أتم الاستعداد لتقديم الخدمات ذات الجودة العالية لكم 

ماذا تنتظر؟ اطلب استشارة مجانية الآن

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.